كلمة الرئيس التنفيذي - يونيو 2019

العودة‭ ‬إلى‭ ‬الإنجازات

منذ أيام قليلة مضى عيد الفطر بكل ما فيه من معاني الألفة والخير والود والتسامح، وبهذه المناسبة نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله ورعاه ، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله، والشعب الكويتي الكريم، وجميع العاملين في شركة ناقلات النفط الكويتية، داعين المولى عز وجل أن يظل أميرنا سنداً وفخراً للكويت وأهلها، وأن يتحقق في عهده الزاهر جميع ما يصبو إليه وطننا الغالي من رفاه وتقدم وازدهار.

وبهذه المناسبة السعيدة على قلوبنا، نجدد العهد على مواصلة مسيرة النجاح، وتحقيق إنجازات جديدة تضاف إلى تلك التي حققتها الشركة خلال الفترات الماضية، ونجدد تكاتفنا وتعاضدنا مع القيادة السامية للبلاد، لتحقيق مستقبل مشرق لهذا الوطن، بسواعد أبناء الكويت في جميع القطاعات، وعلى رأسها القطاع النفطي.

وعلى جميع المنتسبين إلى القطاع النفطي أن يعوا جيداً حقيقة أن هذا القطاع هو قاطرة التنمية وعصب الاقتصاد في البلاد، وهذا ما يجعل مسؤوليتنا جميعاً مضاعفة، ويتطلب منا بذل المزيد من العطاء والتضحية لتحقيق أقصى قدر من الإنجازات في مشروعات الشركة المختلفة، كي نطور إمكانياتنا على كافة الأصعدة من أجل تحقيق رؤية وطننا الغالي، ومن أجل كويت الغد التي نطمح إلى أن تكون رائدة في كل المجالات.

لقد مرت مناسبة عيد الفطر علينا ونحن نشعر باعتزاز كبير بأن الشركة حققت إنجازات تُعَد من بين الأفضل في تاريخها على كافة الأصعدة، سواء في شأن تطوير وتحديث أسطول ناقلاتها ورفع كفاءة التشغيل والتكاليف، أو الاهتمام بالبيئة والأمن والسلامة والحفاظ على الأرواح، وأصبحت ضمن أفضل الشركات العالمية في مجال نقل النفط والغاز المسال عبر البحار.

وإذ نؤكد عزم شركة ناقلات النفط الكويتية، الحفاظ على المكانة المشرّفة التي وصلت إليها، باعتبارها تمثل الوجه الحقيقي المشرق لوطننا الكويت، وفي ذات الوقت تحقيق إنجازات جديدة في القادم من الأعوام - بعون الله - في ظل حكمة أميرنا وتوجيهاته السديدة، ومساندة سمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله، وبما يتوافق مع استراتيجية القطاع النفطي 2040، ويعزز النمو الاقتصادي ويحفز فرص الأعمال ويُسهم في تحقيق الرخاء والازدهار للوطن والمواطنين.

وفي الختام نجدد دعوتنا لكل العاملين في الشركة لأن يكونوا عند مستوى التحدي الذي يفرضه واقع الصناعة النفطية في عالم اليوم.   


وكل عام والجميع بخير.. وحفظ الله الكويت وأهلها من كل مكروه

                    

 علي عبد الجليل شهاب

الرئيس التنفيذي